وسط مشاركة كبيرة.. تتواصل أعمال مهرجان عين للأفلام القصيرة بسلطنة عُمان

688

سعيا لإبراز الحراك الثقافي لصناعة الأفلام في سلطنة عُمان، تتواصل في العاصمة مسقط فعاليات مهرجان عين للأفلام القصيرة خلال دورته الأولى الذي يقام في الفترة من 24 إلى 28 من يناير/كانون الثاني الجاري بمشاركة 55 فيلما متأهلا من أصل 71 فيلما مشاركا، وسط وُجود عربي وخليجي كبير.

يتضمن المهرجان عروضا سينمائية تنقسم إلى 3 فئات هي الأفلام الروائية القصيرة بواقع 28 فيلما، و22 فيلما وثائقيا، و5 أفلام للأطفال.

ويشكل مهرجان عين للأفلام القصيرة رافدا مهما للمحتوى الإبداعي في عُمان، ويتيح الفرصة لصناع الأفلام المحترفين والناشئين للمشاركة بأفلامهم عبر 3 فئات رئيسة، وهي: الأفلام الروائية القصيرة (5-30 دقيقة)، والأفلام الوثائقية القصيرة (5-30 دقيقة)، وأفلام الأطفال (5-15 دقيقة).

وتمثلت محاور الأفلام المشاركة في المهرجان في: المواطنة الصالحة، والسياحة، والشباب والرياضة، والمستقبل التقني، والذكاء الاصطناعي، ومواقع التواصل الاجتماعي، والعلوم والمعارف والقضايا الاجتماعية، ويتم خلالها تناول السلبيات والإيجابيات.

كما يشكل المهرجان الذي تنظمه وزارة الإعلام العمانية، جسرا بين منصة عين -بوصفها أكبر منصة محتوى إعلامي إلكتروني عماني- وصناع الأفلام العمانيين.

أهداف المهرجان

وعلى هامش انطلاق المهرجان، قال وزير الإعلام العُماني عبدالله الحراصي إن تنظيم المهرجان في دورته الأولى يأتي لتحقيق عدة أهداف في جوانب صناعة السينما والأفلام والدراما، أهمها صقل مهارات المشاركين في التأليف والسيناريو والتصوير والتمثيل والإخراج، وكل العمليات المتصلة بإنتاج الأفلام السينمائية، إلى جانب إثراء منصة عين بالأفلام القصيرة.

وأضاف أن المهرجان يهدف إلى الإسهام في تقديم محتوى إعلامي هادف، وتبادل الخبرات بين المشاركين ولجان التحكيم والمهتمين عبر الفعاليات المصاحبة للمهرجان خلال فترة إقامته، حيث سيحتوي على حلقات عمل سينمائية وعروض للأفلام وندوة متخصصة.

ذكر وزير الإعلام العُماني أن عدد المشاركات في هذه الدورة -رغم حداثتها- يؤكد وجود مواهب في المجال السينمائي تحتاج إلى تلقي الدعم والرعاية والاهتمام، وهو ما تسعى إليه الوزارة من خلال منصة عين، إذ إن دعم المواهب المبدعة، والعمل على صقلها في المجالات الإعلامية، اختصاص أصيل من اختصاصات وزارة الإعلام.

وأوضح أن هذا المهرجان يمثل التجربة الأولى لمنصة عين في مجال السينما والأفلام، وهي تجربة سيتم تقييمها ودراسة المُقترحات لتطويرها في دوراتها القادمة.

مهرجان العين للأفلام القصيرة يكرم عددا من الشخصيات (وكالة الأنباء العُمانية)

المكرمون في المهرجان

وكرم المهرجان عددا من الشخصيات العُمانية والعربية احتفاء بإسهاماتهم العديدة والمتنوعة في مجال صناعة الأفلام في عمان طيلة الفترة الماضية.

ويشارك في تحكيم الأعمال المقدمة 12 محكما من سلطنة عُمان والبحرين وتونس وألمانيا ينقسمون إلى 3 فئات: الفيلم الروائي والفيلم الوثائقي وأفلام الطفل.

وتعرض الأفلام الـ55 المشاركة في المهرجان على مدار 3 أيام، ويقدم المهرجان جلسات حوارية وورشا تدريبية تناقش كتابة السيناريو والإخراج وقضايا إنتاج السينما إلى جانب واقع سوق الأفلام السينمائية في المنطقة والعالم، يقدمها نخبة من الفنانين والمخرجين العمانيين والعالميين، ومتحدثون متخصصون في مجال الفن السينمائي.

وإلى جانب الورش التدريبية يقيم المهرجان جلسة حوارية تسلط الضوء على “صناعة الأفلام للمنصات الرقمية”، كما يفتح المهرجان الباب أمام صناع السينما العمانيين للتعرف على مراحل أساسية في إنتاج السينما وكتابة السيناريو وفن الإخراج والإنتاج.

وخصصت وزارة الإعلام للمراكز الأولى في كل فئة من فئات المهرجان مبلغا ماليا قدره 8 آلاف ريال عٌماني (الريال العُماني 2.60 دولار)، إضافة إلى مبلغ قدره ألف ريال عماني يقدم للجوائز الفردية، وهي: جائزة أفضل سيناريو، وجائزة أفضل ممثل، وجائزة أفضل ممثلة، وجائزة أفضل مونتاج، وجائزة أفضل موسيقى سينمائية، وجائزة أفضل مؤثرات، وجائزة أفضل تصوير، وجائزة أفضل مكياج سينمائي.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار