«المركز»: بداية إيجابية للأسواق الكويتية في 2024

87

أوضح المركز المالي الكويتي (المركز)، في تقريره الشهري عن أداء أسواق الأسهم الخليجية لشهر يناير 2024، أن السوق الكويتي حقق بداية جيدة للعام وكان السوق الأكبر تسجيلاً للمكاسب بين الأسواق الخليجية في هذا الشهر.

وقد تفاوت أداء مؤشرات الأسواق الخليجية خلال الشهر بعد تراجع احتمالات تخفيض الاحتياطي الفدرالي لأسعار الفائدة مدفوعة بتحقيق الولايات المتحدة نمواً في الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي خلال الربع الأخير من عام 2023.

واشار التقرير الى ان السوق الكويتي انتعش بعد تراجع في 2023. وأسهم تشكيل حكومة جديدة، ونشاط القطاعات غير النفطية، مع توقعات خفض الاحتياطي الفدرالي الأمريكي أسعار الفائدة في عام 2024، خاصة في النصف الثاني من العام، في أن يسود التفاؤل بين المستثمرين. وارتفع المؤشر العام بنسبة %6.6 في يناير، مدعوماً بمكاسب واسعة النطاق في جميع القطاعات.

وسجلت أسهم البنوك ارتفاعا بنسبة %6.6 خلال الشهر، حيث سجل كلٌ من بنك الكويت الوطني وبيت التمويل الكويتي، الأكبر من حيث القيمة السوقية، عوائد شهرية إجمالية بلغت %9.6 و%6.3 على التوالي، وسط توقعات بإعلان أرباح قوية.

ومن بين أسهم السوق الأول، حققت الشركة الكويتية للاستثمار وبورصة الكويت أكبر مكاسب، بعوائد إجمالية بلغت %49.6 و%17.7 على التوالي.

وتحركت أسعار أسهم الشركة الكويتية للاستثمار نتيجة لتداولات كبيرة خلال الشهر دون أي إفصاح جوهري من الشركة.

أسعار المستهلك

ولفت الى تسارع مؤشر أسعار المستهلك في الكويت إلى %3.37 على أساس سنوي في ديسمبر 2023، مدفوعًا بارتفاعها بنسبة %6.72 على أساس سنوي في مكون الملابس والأحذية.

وانخفض نمو الإنفاق الاستهلاكي في الكويت (الذي يقاس ببيانات معاملات البطاقات) إلى %5.4 على أساس سنوي (%0.5 على أساس ربع سنوي) في الربع الرابع من عام 2023 من %8.7 في الربع الثالث.

وزاد: ارتفع الإنفاق بنسبة %8.6 على أساس سنوي في عام 2023، ليعود إلى طبيعته بعد الارتفاع بنسبة %21.7 في عام 2022. ومن المتوقع أن يصل عجز الموازنة الكويتية في السنة المالية 2024 / 2025 إلى 5.89 مليارات دينار (19.15 مليار دولار)، بانخفاض %13.5 عن السنة المالية 2024 / 2025 على أساس سنوي ومع افتراض أن سعر النفط عند 70 دولارا للبرميل.

كما ارتفعت مبيعات العقارات في الكويت بنسبة %13.6 على أساس ربع سنوي إلى 771 مليون دينار في الربع الرابع من عام 2023. وساهم نشاط الشريحتين الاستثمارية والتجارية القوي والتراجع الطفيف في مبيعات الوحدات السكنية في دعم أداء القطاع العقاري.

ومع ذلك، انخفضت مبيعات العقارات على أساس سنوي بنسبة %22 في عام 2023 إلى 2.8 مليار دينار في عام 2023 بسبب ارتفاع أسعار الفائدة وتقييمات الوحدات السكنية.

الأسواق الخليجية

وتناول تقرير «المركز» أداء الأسواق الخليجية، الذي كان متفاوتاً خلال يناير، برغم ارتفاع أسعار النفط. وسجل مؤشر ستاندرد أند بورز المركب لدول مجلس التعاون تراجعاً طفيفاً بنسبة %0.6 في يناير، متأثراً بتراجع أداء السوق السعودي وسوق أبوظبي، بنسبة %1.4 و%0.7 على التوالي.

وقد تراجع السوق القطري بنسبة %6.8 بعد الانخفاض الحاد في أسعار الغاز الطبيعي. ولكن توقعات النمو الاقتصادي الإيجابية للسعودية عززت أداء عدد من الأسهم. فقد حقق مصرف الإنماء عائداً شهرياً إجمالياً بنسبة %7.2 بعد إعلانه عن مضاعفة حصته في شركة الدرع العربي (شركة تأمين سعودية). وارتفع مؤشر أسهم سوق دبي بنسبة %2.7 مدعوماً بالأرباح القوية للأسهم القيادية.

ولفت «المركز» في تقريره إلى أن أداء الأسواق العالمية والأمريكية كان إيجابياً ولكن ليس بالقدر المتوقع، خاصة مع معدلات نمو الاقتصاد الأمريكي التي جاءت أعلى من المتوقع، الأمر الذي أدى إلى تراجع احتمالات تخفيض أسعار الفائدة.

وارتفع مؤشر مورغان ستانلي كابيتال انتليجنس (MSCI) العالمي ومؤشر ستاندرد أند بورز 500 (S&P 500) بنسبة %1.1 و%1.6 على التوالي خلال يناير. وفقًا للبيانات الصادرة عن وزارة التجارة الأمريكية في 25 يناير، وحقق الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي نمواً بنسبة %3.3 على أساس سنوي في الربع الرابع من عام 2023، متجاوزًا توقعات وول ستريت البالغة %2 على أساس سنوي.

وبين ان أسهم التكنولوجيا ارتفعت خلال الشهر مدفوعة بالزخم المستمر للذكاء الاصطناعي. ومع ذلك، فقد تعثر أداء السوق بسبب المخاوف الجيوسياسية نتيجة الصراع بين الصين وتايوان، وبيانات البطالة الضعيفة والتضخم الأعلى من المتوقع في الولايات المتحدة.

وانخفض مؤشر مورغان ستانلي كابيتال انتليجنس للأسواق الناشئة بنسبة %4.7 خلال الشهر، مدفوعًا بانخفاض بنسبة %6.3 في عام 2019 في مؤشر الأسهم الصينية. وسجل التضخم في الولايات المتحدة %3.4 على أساس سنوي في ديسمبر 2023 مقارنة بارتفاع %3.1 على أساس سنوي في نوفمبر، لتتضاءل توقعات السوق بتنفيذ خفض أسعار الفائدة في مارس.

أداء الأسواق في فبراير

ذكر «المركز» أن أداء الأسواق العالمية وأسواق دول الخليج لشهر فبراير 2024 يعتمد على عاملين رئيسيين:

1 – المؤشرات الواردة من الولايات المتحدة بشأن خفض أسعار الفائدة.

2 – إعلان أرباح الشركات الكبرى.

ارتفاع أسعار النفط

ذكر التقرير أن السعر استقر عند 81.7 دولارا للبرميل، ليحقق مكاسب شهرية قدرها %6.1 نتيجة استمرار التوتر الجيوسياسي في الشرق الأوسط وتوقعات ارتفاع حجم الطلب خلال 2024. وأسهم انقطاع إمدادات النفط من حقلين نفطيين رئيسيين في ليبيا، والهجمات التي تعاني منها الناقلات في البحر الأحمر في ارتفاع أسعار النفط.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار