بالفيديو..سقطة جديدة لبايدن أمام أنصاره

227

تتواصل هفوات وسقطات الرئيس الأميركي جو بايدن هذه الأيام رغم محاولته إنقاذ مستقبله السياسي بعد كارثة المناظرة التي جمعته بمنافسه دونالد ترامب.

وتعهد جو بايدن بهزيمة دونالد ترامب “مرة أخرى في عام 2020″، وذلك أمام تجمع حاشد في ولاية ويسكونسن الجمعة.

وقال الرئيس الأميركي: “سأهزم دونالد ترامب.. سأهزمه مرة أخرى في 2020”.

لكنه صحح جملته بسرعة خلال تجمع انتخابي لحشد في ماديسون بولاية ويسكونسن، قائلًا: “إنه سيفعل ذلك “مرة أخرى في عام 2024”.

ويواجه بايدن، الذي تغلب على ترامب في الانتخابات الرئاسية لعام 2020، معركة شاقة لتحقيق الانتصار في 2024، حيث تزداد الضغوط عليه للانسحاب من السباق بعد أداء كارثي في ​​المناظرة الأسبوع الماضي في 27 يونيو/حزيران، والذي ألقى بظلاله على حملته الانتخابية.

“سأفوز مجدداً”

وشدد بايدن في خطاب ألقاه، الجمعة، في ولاية ويسكونسن، على أنه سيخوض السباق الرئاسي مجدداً، قائلاً: “أنا مرشح وسأفوز مجدداً”.

كما أضاف في خطابه الذي ألقاه في قلب منطقة البحيرات العظمى: “أنا باقٍ في السباق. سأهزم دونالد ترامب”، مؤكداً قدرته على التغلب على منافسه الجمهوري في انتخابات نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

ويواجه بايدن، البالغ من العمر 81 عاماً، ضغوطًا هائلة من داخل حزبه الديمقراطي، حيث طالبه العديد من الأعضاء البارزين بإثبات قدرته على قيادة البلاد لأربع سنوات أخرى، والتصدي للتحديات التي يطرحها ترشح ترامب.

وفي مواجهة هذه الضغوط، استغل بايدن رحلته إلى ويسكونسن لحشد دعم الناخبين الديمقراطيين، حيث أكد، أثناء استقلاله طائرة الرئاسة، ثقته الكاملة في قدرته على التغلب على ترامب، قائلاً ببساطة: “نعم”.

“اعتراف”

يذكر أن بايدن أقر بأنه كان “سيئا في المناظرة”، خلال مقابلة مع إذاعة محلية في بنسلفانيا بُثّت صباح الخميس، لكنه قال “90 دقيقة على المسرح لا تمحو ما فعلته خلال ثلاث سنوات ونصف السنة”.

ويواجه الرئيس الديمقراطي البالغ 81 عاما، دعوات متزايدة لسحب ترشيحه من الانتخابات الرئاسية المقررة في تشرين الثاني/نوفمبر.

لكن البيت الأبيض رفض قطعا، الأربعاء، احتمال سحب بايدن ترشحه لولاية ثانية.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان بيار، إن الرئيس “لا يفكر أبدا” في الانسحاب من السباق.

ومن المقرر أن يعقد أيضا مؤتمرا صحافيا، الأسبوع المقبل. والهدف من هذه المداخلات أمام الصحافة هو إثبات قدرته على التعبير عن نفسه والتحدّث بطلاقة، وقطع شكوك انتشرت في الأيام الأخيرة بشأن قدرته على قيادة البلاد خلال أربع سنوات إضافية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار