التزام إماراتي أصيل بمد جسور الأمل إلى الشعب الفلسطيني

د. فيصل بن عبدالعزيز المعلا

856

اضطلعت دولة الإمارات العربية المتحدة بدور محوري في دعم فلسطين عبر إطلاق مبادرات عدَّة تعكس التزامها الراسخ إزاء القضايا الإنسانية، والاستقرار الإقليمي.

ويتمثل أحد أهم أشكال المساعدات الإماراتية المقدمة إلى فلسطين في الدعم المالي لمشروعات شتّى في مجالات تطوير البنية التحتية، والرعاية الصحية، والتعليم، ففي مجال البنية التحتية موَّلت دولة الإمارات مشروعاتٍ حيوية لتحسين الظروف المعيشية للشعب الفلسطيني، مثل إنشاء مدارس ومستشفيات ومرافق سكنية، أسهمت في تحسين معيشة الفلسطينيين، وترسيخ أسس ازدهار المجتمع الفلسطيني.

وكانت الشراكات في القطاع الصحي في صميم المساعدات الإماراتية لفلسطين أيضاً، إذ قدَّمت دولة الإمارات إلى الشعب الفلسطيني مساعدات حيوية في هذا القطاع، ودعمت إنشاء مختلف مرافق الرعاية الصحية، لإتاحة خدمات طبية عالية الجودة للفلسطينيين، فعلى سبيل المثال أعلنت القيادة الإماراتية دعم مستشفى المقاصد في فلسطين بـ25 مليون دولار، لزيادة المستلزمات والمواد الطبية فيه، وتوسيع نطاق خدماته، علماً بأن هذا المستشفى، الذي يضم 250 سريراً، يُعَد مؤسسة صحية مهمة للشعب الفلسطيني، فضلاً عن كونه مستشفىً تعليمياً ومرفقَ بحوث. وكان هذا النوع من المساعدات بالغ الأهمية في أوقات الأزمات، ويؤكد التزام دولة الإمارات تلبيةَ الحاجات الفورية للشعب الفلسطيني.

وإضافةً إلى ذلك قادت دولة الإمارات العربية المتحدة زمام الريادة في المبادرات التعليمية، إيماناً منها بأهمية العلم في دفع عجلة التقدم، فدعمت توفير مِنح دراسية، ورعاية المدارس، وأطلقت مشروعات إنشاء بنية تحتية تعليمية، ما ساعد على تمكين الشباب الفلسطيني، وتعزيز نموه الفكري، إذ أعلنت دولة الإمارات، في يونيو 2023، تقديم منحة قدرها 20 مليون دولار إلى وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (أونروا)، التي توفر خدمات تعليمية وصحية واجتماعية لملايين اللاجئين الفلسطينيين. وإلى جانب تلك المنحة وصل إجمالي حجم المساعدات الإماراتية للشعب الفلسطيني بين عامَي 2018 و2023 إلى 521 مليون دولار في شتى المشروعات.

وقد أثبتت دولة الإمارات العربية المتحدة، في مختلف مبادراتها، حرصها على دعم الشعب الفلسطيني والنهوض به، سعياً إلى تحقيق التنمية المستدامة، والإسهام في تحقيق أهداف كبرى تتمثَّل في إحلال السلم والاستقرار بالمنطقة. وتقف هذه الجهود شاهدةً على الدور الإنساني لدولة الإمارات على الصعيدين الإقليمي والدولي، وحرصها على إحداث تأثير إيجابي في حياة المحتاجين.

الشيخ الدكتور/ فيصل بن عبدالعزيز المعلا
كاتب ومفكر إماراتي وخبير استراتيجية مؤسسي

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار