فضيلة المعيني أول امرأة تترأّس مجلس إدارة «الصحفيين الإماراتية»

1٬470

عقد مجلس الإدارة الجديد لجمعية الصحفيين الإماراتية، اجتماعه الأول بمقرها في دبي الأحد، وانتخب فضيلة المعيني، رئيسة للجمعية بالإجماع، لتكون أول امرأة تترأس الجمعية، منذ تأسيسها عام 2000.

كما انتخب محمد سعيد الطنيجي، نائبا للرئيسة، وخالد الغيلاني، أميناً للسر، وحسن عمران الشامسي، أميناً للصندوق. إلى جانب توزيع مهام لجان الجمعية على الأعضاء.

حضر اجتماع مجلس الإدارة الذي انتخب الخميس الماضي، ويمتد عمله ثلاث سنوات الأعضاء حليمة الملّا، وعلي شهدور، وريم البريكي، والدكتورة فاطمة الورد الدرمكي، ومحمد جنيد العامري.

وناقش خطط عمل الجمعية خلال المرحلة القادمة، التي تتطلب تضافر الجهود في الوسط الإعلامي، بشكل عام، والوسط الصحفي، خصوصاً، في وقت أصبحت فيه وسائل الإعلام بمختلف مشاربها تؤدي دوراً مهماً في تنمية المجتمعات، اعتمادا على الاستفادة القصوى من تكنولوجيا تبادل المعلومات.

واستعرض عدداً من الأفكار والبرامج والمقترحات التي جري طرحها خلال اجتماع الجمعية العمومية.

وتقدمت فضيلة المعيني، وأعضاء المجلس الجديد، بالشكر والعرفان، إلى مجلس الإدارة السابق بقيادة محمد الحمادي، على جهوده خلال سنواته الثلاث الماضية، لما قدمه من جهد وعمل دؤوب خلال الدورة الماضية.

كما وجّهت الشكر إلى أعضاء الجمعية العمومية، على المشاركة والتفاعل والحضور اللافت، دعماً لزملائهم المترشحين في انتخابات جمعية الصحفيين الإماراتية، خلال أمسية سادها الود وأجواء انتخابية مميّزة، عبرت عن الوعي الكبير الذي يتحلّى به الصحفيون أهل الكلمة والرأي.

وأكدت رئيسة الجمعية أن المجلس الجديد، سيواصل العمل من أجل خدمة الصحافة والصحافيين في الإمارات، وتحقيق ما يصبو إليه الزملاء من دور وائد وفاعل للجمعية.

ودعت أعضاء الجمعية إلى تعزيز مشاركتهم ودعمهم لأنشطة وفعاليات الجمعية، والمساهمة بآرائهم ومقترحاتهم، للعمل معاً من أجل الارتقاء بمهنة الصحافة والإعلام.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار